• English
  • الملابس الضيقة وتأثيرها على الخصوبة

    الأربعاء, يوليو 11, 2018

    يؤثر ارتداء الملابس الضيقة على صحتك بشكل عام، فهي تُعيق تدفق الدورة الدموية بسهولة في الجسم، مما يؤدي إلى حدوث مشاكل صحية مثل تخثر الدم، خدر وانخفاض حرارة الجسم، والعديد من المشاكل في المعدة مثل الحرقة، ألم في البطن، عسر الهضم والإمساك.  ولكن كيف تؤثر الملابس الضيقة على خصوبتك؟

    يشكل ارتداء الملابس الضيقة تهديداً كبيراً على الخصوبة والصحة الإنجابية لدى النساء والرجال على حد سواء، فالنساء اللواتي يرتدينَّ الملابس الضيقة سيجدنً أنفسهنَّ أكثر عرضة للإصابة بعدوى الخميرة، التهاب المسالك البولية، التهاب المهبل البكتيري. كما يمكن أن تسبب الملابس الضيقة كدمات على الاحليل وهو سبب آخر لحدوث التهاب المسالك البولية مثل التهاب المثانة.  كما أن ارتداء المرأة للملابس الضيقة سيطلق خلايا بطانة الرحم (مخاط عنق الرحم) للهروب من تجويف الرحم ويستقر في المبيضين، بحيث تصبح الصحة ضعيف، وكثرة التعرق الناتجة عن هذه الملابس في هذه المنطقة غالباً ما تسبب عدة مشاكل منها، الفطريات، الإفرازات المهبلية، الحكة المزعجة جداً. وإذا استمر هذا الوضع سوف يسبب العفن حول الأعضاء التناسلية، وبالتالي من المؤكد أن المرأة سوف تعاني من مجموعة متنوعة من الاضطرابات وتصبح البيئة المهبلية غير متوازنة ويجعل من الصعب وصول الحيوانات المنوية إلى فتحة عنق الرحم.

    وبالنسبة للرجال فإن ارتداء الملابس الضيقة تعمل على حبس الخصيتين بالقرب من الجسم مما يمنع من حركتها، وتسبب في ارتفاع درجة الحرارة في هذه المنطقة  لفترة طويلة، مما يلحق ضرراً بالحيوانات المنوية والخلايا المنتجة لها.كما يمكن أن تسبب الملابس الضيقة ضغطاً على المثانة ووتساهم في تكاثر البكتيريا الخطيرة والتي يمكن أن تسبب التهابات في المسالك البولية، وتسبب أيضاً الملابس الضيقة التهابات فطرية وانخفاض في عدد الحيوانات المنوية. وفي حال كانت الخصيتين حارتين لفترة طويلة، فإن ذلك سيؤدي إلى توقف إنتاج الحيوانات المنوية، ولن يعود الأمر إلى طبيعته إلا بعدأن تعود الخصيتين إلى حرارتهما الطبيعية. وقد يستغرق ذلك  بضعة أشهر فعندما تكون الخصيتين عند درجة حرارة طبيعية حينها تتحسن أعداد الحيوانات المنوية.

      نصيحتنا لكم:  من المهم ابتعاد النساء والرجال عن ارتداء الملابس الضيقة واختيار الملابس والملابس الداخلية المصنوعة من خامات تسمح بالتهوية والراحة حول منطقة الفخذ. ومن الأفضل اختيار الملابس المصنوعة من القطن، والابتعاد عن الملابس المصنوعة من المواد الاصطناعية التي تحبس الحرارة والرطوية مما تسبب في نمو الفطريات والشعورد بعدم الراحة.