• English
  • ما العلاقة بين تحليل مخزون المبيض وعلاجات الإخصاب؟

    الثلاثاء, يونيو 26, 2018

    كل امرأة تولد بعدد ثابت من البيوضات ولكن مع التقدم في السن تنخفض كمية ونوعية هذه البويضات. يساعد اختبار مخزون المبيض أو مايعرف بتحليل هرمون (AMH) في تقييم مخزون البويضات في المبيض  ويساعد أيضاً في تشخيص بعض المشكلات مثل انقطاع الطمث المبكر.

    يتم إجراء اختبار هرمون (AMH) للسيدات اللواتي يفكرن في مستوى الخصوبة ويرغبن في التحقق من احتياطي المبيض لديهن. وعادة ما يجرى هذا التحليل للسيدات اللواتي يخططن للعلاج عن طريق التلقيح الاصطناعي أو الخضوع لعلاجات الخصوبة بشكل عام . لا يتغير مستوى هرمون (AMH) خلال الدورة الشهرية، لذا يمكن أخذ عينة من الدم في أي وقت حتى لو كنت تأخذين حبوب لمنع الحمل. وفي حال كنتِ تتناولين أدوية خصوبة  معينة يجب إخبار الطبيب، فقد يطلب منك التوقف عن تناول هذه الأدوية قبل الخضوع لاختبار الخصوبة. إن معرفة وجود انخفاض في هرمون (AMH) لدى المرأة، تساعد  الطبيب في تحديد مدى ضرورة إجراء الاختبارات المستقبلية، وتقييم دورة التخصيب  في المختبر، وتحديد ما إذا كانت الأدوية المحفزة للجريب أو حفظ البويضات هي ملائمة أم لا. أما النساء اللواتي يكون لديهن مستوى تحليل هرمون (AMH) مرتفعاً، سيكون لديهن استجابة أفضل لتحفيز المبايض من أجل إجراء عملية التلقيح الاصطناعي والتمكن من الحصول على المزيد من البويضات. وبشكل عام إن وجود عدد أكثر من البويضات خلال إجراء عملية التقليح الاصطناعي يحقق معدلات نجاح أعلى لهذه العملية.

    ربما لا تعكس مستويات تحليل (AMH) جودة البيوضات، ولكن وجود المزيد من عدد البويضات عند عملية الاسترجاع يعطينا المزيد من الفرص، ومن المرجح أن يكون هناك على الأقل جنيناً واحدًا عالي الجودة متاحاً للنقل مرة أخرى إلى رحم المرأة.
    لا ينبغي بالضرورة اعتبار انخفاض مستوى هرمون (AMH) كقلق قائم بحد ذاته، ولا يتم ربطه بانخفاض فرصة حدوث الحمل شهرياً، في حال كان مستوى هرمون (AMH) مرتفعاً بشكل مقبول وغير منخفض إلى حد مقبول، فيكون بذلك الأنسب بشكل عام، وغالباً ما يؤدي المزيد من البصيلات إلى الحصول على المزيد من البويضات بعد التحفيز، وبالتالي يكون هناك المزيد من البويضات للتلقيح واختيار أفضل الأجنة لنقلها. – مستوى هرمون (AMH):  المستوى الطبيعي (1.5 –4.0) نانو غرام لكل واحد مليليتر. المستوى الأقل من الطبيعي (1.0 –1.5 ) نانو غرام لكل واحد مليليتر . المستوى المنخفض (0.5 –1.0 ) نانو غرام لكل واحد مليليتر. المستوى المنخفض جداً (أقل من0.5 ) نانو غرام لكل واحد مليليت