• English
  • الفحص المبكر لسرطان الثدي يضمن العلاج المناسب

    الإثنين, أكتوبر 8, 2018

    شهر أكتوبر، هو شهر التوعية بسرطان الثدي الذي تفترض الكثير من النساء أنهن لن يصبن به، لذا لا تتجاهلي الأمر واذهبي لإجراء الفحص الطبي لأنه قد ينقذ حياتك. 

    يعتبر سرطان الثدي من أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء حول العالم، حيث يتم تشخيص مئات الآلالف من الإصابات سنوياً. كما أنه المسبب لأكبر عدد حالات الوفيات بالسرطان لدى النساء. لذا تم التركيز عليه في جميع أنحاء العالم خلال شهر أكتوبر لزيادة الاهتمام به وزيادرة الوعي ومعرفة طرق علاجه.

    تظهر العلامات المبكرة لسرطان الثدي على شكل نتوء في الثدي، أو الشعور بالألم في الثدي أو تحت الإبط أو وجود إفرازات من الحلمة،  وإذا كنتِ لا تعاني من هذه الأعراض عليكِ القيام بزيارة دورية للطبيب والتأكد أن كل شيء سليم وعلى مايرام.
    وتركز استراتيجات الكشف المبكر عن سرطان الثدي على الوصول في الوقت المناسب لعلاج السرطان عن طريق الحد من الحواجز التي تعيق الرعاية و / أو تحسين الوصول إلى التشخيص الفعال. والهدف هو زيادة نسبة حالات سرطان الثدي المحددة في مرحلة مبكرة، مما يساعد في اللجوء إلى علاج أكثر فعالية والحد من مخاطر الوفاة بسبب سرطان الثدي. وقبل ظهور أي أعراض للإصابة بالسرطان يمكن  لجوء النساء إلى عدة طرق للكشف بما في ذلك  الفحص الذاتي للثدي والفحص السريري وإجراء التصوير الشعاعي. تذكري دائماً يبقى اكتشاف الإصابة بسرطان الثدي حجر الزاوية في علاجه، وخاصة أن علاجات السرطان قد تسبب لك حالة عقم مؤقت أو أو يصبح من الصعب حدوث الحمل بعد العلاج.