• English
  • العلاقة ما بين متلازمة تكيس المبايض والسمنة

    الأحد, سبتمبر 8, 2019

    متلازمة تكيس المبايض، هي اضطراب هرموني شائع بين النساء في سن الإنجاب، قد تعاني النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض من فترات طمث نادرة أو تحدث بفترات متباعدة أو مستويات مرتفعة لهرمون ذكري (أندروجين). قد يطور المبيض العديد من المجموعات الصغيرة من البصيلات ويفشل في إطلاق البويضات بشكل منتظم.

    يمكن أن تشمل مضاعفات متلازمة تكيس المبايض: العقم، سكري الحمل أو ارتفاع ضغط الدم الناتج عن الحمل، الإجهاض أو الولادة المبكرة، التهاب الكبد الدهني غير الكحولي – التهاب الكبد الحاد الناجم عن تراكم الدهون في الكبد، متلازمة التمثيل الغذائي – مجموعة من الحالات بما في ذلك ارتفاع ضغط الدم، ارتفاع نسبة السكر في الدم، مستويات الكوليسترول غير الطبيعية أو الدهون الثلاثية التي تزيد بشكل كبير من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية، مرض السكري من النوع 2 أو مرض السكري، انقطاع النفس أثناء النوم، الاكتئاب، القلق واضطرابات الأكل، نزيف الرحم غير الطبيعي وسرطان بطانة الرحم.

    هل يسبب زيادة الوزن الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض أو هل تسبب متلازمة تكيس المبايض حدوث السمنة؟

    كلاهما، فالعلاقة بين متلازمة تكيس المبايض والسمنة معقدة. تبدأ علامات وأعراض متلازمة  تكيس المبايض عند بعض الإناث بعد فترة وجيزة من بدء الدورة الشهرية لديهن. إن جسم النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض ينتج كمية كبيرة من الأنسولين، أو لا يعمل الأنسولين كمايجب، وبالتالي فإن عدم قدرة الأنسولين على العمل بشكل طبيعي يعتبر من أحد أسباب زيادة الوزن أو صعوبة التخلص من الوزن الزائد لدى النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض.

    وبالنسبة لبعض النساء تتطور الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض لاحقاً وذلك بعد زيادة كبيرة في الوزن. ما هو واضح أن النساء المصابات بالسمنة لديهن مخاطر أكبر للإصابة بمتلازمة تكيس المبايض وأن النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض يكون لديهنّ خطر أكبر للتعرض للسمنة.

    إن فقدان الوزن لا تكون نتائجه فقط التقليل من خطر إصابتكِ بالعديد من الأمراض، وإنما يجعلكِ تشعرين بالتحسن. وفي حال إصابتك بمتلازمة تكيس المبايض، فإن فقدان 10% فقط من وزن الجسم يمكن أن يؤثر على الدورة الشهرية ويعيدها إلى طبيعتها، كما يمكن أن يساعد في التخفيف من أعراض متلازمة تكيس المبايض.

    كيفية فقدان الوزن مع الإصابة بمتلازمة تكيس المبايض؟

    تجد العديد من النساء المصابات بمتلازمة تكيس المبايض أنهن قادرات على التحكم في أعراض هذا المرض والحد من مخاطر الإصابة بأمراض أخرى، من خلال التحكم في خيارات النظام الغذائي ونمط الحياة الخاص بهن. إذاً يمكنكِ تجنب اكتساب الوزن أو الانقاص منه على الرغم من إصابتك بمتلازمة تكيس المبايض من خلال الارشادات التالية:

    –  تقليل كمية الكربوهيدرات.

    – تناول الكثير من الألياف.

    – تناول ما يكفي من البروتين.

    – تناول الدهون الصحية.

    – الحد من الأطعمة المصنعة و السكريات المضافة.

    – الاسترخاء والابتعاد عن التوتر.

    – النوم بشكل جيد.

    – ممارسة التمارين الرياضية بانتظام.