• English
  • فحص الجنين بالموجات فوق الصوتية.. طريقة آمنة للإطمئنان على صحته

    الأحد, يونيو 30, 2019

    إن استعمال الموجات فوق الصوتية لفحص الجنين خلال فترة الحمل يساعد في خلق صورة عن الجنين في رحم الأم، وهو يوفر طريقة آمنة لتقييم صحة الطفل الذي لم يولد بعد. ومن خلال إجراء الموجات فوق الصوتية  يتم تقييم قلب ورأس والعمود الفقري للطفل، بالإضافة إلى أجزاء أخرى من جسم الطفل. ويمكن إجراء هذا الفحص إما على بطن الأم  أو عبر المهبل. 

    ما فائدة إجراء الموجات فوق الصوتية للجنين؟

    تعتبر الموجات فوق الصوتية للجنين جزءاً روتينياً من الرعاية قبل الولادة، وهو إجراء منخفض المخاطر ويقدم في الوقت ذاته معلومات مهمة  عن صحة الجنين، فتساعد الموجات فوق الصوتية قبل الولادة بشكل روتيني في التحقق من وجود عيوب في الجنين أو أي مشاكل صحية  أخرى. ومع تطور الحمل  تصبح الموجات فوق الصوتية أكثر دقة لتحديد مدى سلامة الحمل، ففي حال أظهرت الموجات فوق الصوتية في الثلث الثاني أوالثالث من الحمل أنه لا توجد دقات قلب للجنين، يعتبر تشخيص هذا الأمر قطعاً بالإجهاض المفقود.  

    من خلال الموجات فوق الصوتية يمكن فحص مايلي:

    – الرأس والدماغ: يتم  تقييم التجويفات داخل المخ (البطينين)، والمسافة بين العظام الجدارية لرأس الجنين (قطر ثنائي القطب)، وسمك الجلد في الجزء الخلفي من الرأس (منطقة النواة) بحثًا عن العيوب.

    – القلب: يتم تقييم تجويفات وصمامات القلب وبالتالي يمكن تحديد وجود أي عيوب.

    – البطن والمعدة: يتم فحص حجم وموقع المعدة وعضلاتها بالإضافة إلى الحجاب الحاجز. 

    – العمود الفقري: يمكن تحديد العيوب فيه في حال وجودها.

    – الحبل السري: يكون ثلاثة أوعية دموية معلقة بالجزء الأمامي من البطن.

    – الكلى: يجب أن تكون هناك كليتان مثبتتان على جانبي منتصف العمود الفقري.

    -هياكل الجنين الأخرى: من الممكن فحص الأطراف وتقييم وضعها.

    يمكن للموجات فوق الصوتية أن تظهر أيضاً:

    – إذا كانت المرأة حاملاً بأكثر من طفل.

    – عمر الجنين، أي معرفة عدد أسابيع الحمل.

    – مكان وضع الإبرة عند إزالة السائل الأمنيوسي (بزل السلى).

     هناك عدة أنواع من الموجات فوق الصوتية التي يتم القيام بها:

     – الموجات فوق الصوتية القياسية: يستخدم هذا الفحص الموجات الصوتية لإنشاء صور ثنائية الأبعاد على شاشة الكمبيوتر.  

    – الموجات فوق الصوتية دوبلر: يوضح هذا الفحص حركة الدم عبر الحبل السري، و في قلب الطفل أو بين االطفل والمشيمة. 

    – الموجات فوق الصوتية 3D و 4D: هذا الفحص يظهر صورة نابضة بالحياة لطفل لم يولد بعد. 

    – تخطيط صدى القلب للجنين: هذا الفحص يوفر صورة مفصلة عن حالة قلب الجنين، ويتم اللجوء إليه لتأكيد أو استبعاد وجود أي عيوب خلقية في القلب.