• English
  • 5 نصائح لدعم زوجك المصاب بالعقم خلال الاحتفال بعيد الأب

    الثلاثاء, يونيو 15, 2021

    عندما تواجه مشكلة العقم، قد يكون من الصعب التعامل مع الاحتفال بعيد الأب. لأنه يكون مجرد تذكير آخر بمعاناتك مع العقم. في كثير من الأحيان، تتلقى النساء الدعم لأن الأصدقاء والعائلة يفترضون أن العقم مشكلة نسائية. ومع ذلك، في حوالي ثلث الحالات، يؤثر عامل العقم عند الرجال على قدرة الزوجين على الإنجاب.
    هناك العديد من العوامل التي قد تسهم في حدوث العقم عند الرجال، بما في ذلك مشاكل الحيوانات المنوية، ودوالي الخصية، والقذف الرجعي، والعقم المناعي والاختلالات الهرمونية.
     لكن ربما بدلاً من أن تكون هذه المناسبة مصدر خيبة أمل، قد تكون تذكيراً بأن الأمل لم يضيع. يمكن أن يكون عيد الأب احتفالاً بالجهود المستمرة للحمل بمساعدة متخصصي الخصوبة.
     إذا كان الزوجان يخضعان بالفعل للعلاج، فيمكنهما الاستمتاع بهذا اليوم مع العلم أنه من الممكن تمامًا أن يأتي يوم الأب التالي، وقد يكون هناك طفل صغير للاحتفال معه. بالنسبة للأزواج الذين لم يتخذوا هذه الخطوات بعد، قد تكون هذه المناسبة بمثابة تنبيه لإجراء بعض الأبحاث حول الطرق لبدء عملية تكوين أسرة.
    فيما يلي 5 اقتراحات لدعم شريكك خلال عيد الأب وتسهيل الأمر عليكما:
     1- امنحيه الفرصة للمشاركة
    على اعتبار أنه يُنظر إلى الرجال على أنهم أقوياء وغير عاطفيين، فقد يشعر شريكك أنه لا يستطيع التعبير عن مشاعره تجاه الموقف. دعي زوجك يعرف أنك موجودة للاستماع إلى أي شيء يريد مناقشته إذا كان يريد التحدث عما يشعر به، ومنحه مساحة للانفتاح إذا اختار ذلك. إن وجود مساحة آمنة وأوقات محددة للتحدث أو عدم التحدث عن رحلة العقم أمر حيوي لزواجكما. 
     
      2- امنحيه الوقت ليبقى بمفرده 
    في معظم الحالات، يحتاج الرجال الذين يعانون من آلام عاطفية إلى التراجع والبقاء بمفردهم لمعالجة ما يعانون منه. قد يكون عيد الأب أحد تلك الأوقات. 
    احترمي تلك الحاجة بنفس الطريقة التي يحترم بها احتياجاتك لأنك تبكين أو تصرخين أو تغضبين من التشخيص الذي سبب لك الكثير من الألم. قد يكون تخطي مشهد العائلة اليوم أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة له مثل تخطي مناسبة عائلية أو عيد الأم بالنسبة لك منذ فترة.
    قد يكون إمضاء القليل من الوقت بمفرده هو ما يحتاجه لتجنب ضغوط التذكيربعيد الأب.
    3- شاركيه الأمور التي تعجبك فيه 
    كونك أباً هو عنصر واحد فقط من مكونات الفرد. اغتنمي هذه الفرصة لإعداد قائمة بالأمور التي تحبينها وتفضلينها في شخصيته، ثم دعي زوجك يعرف كل السمات الإيجابية التي تعجبك فيه.

    4- احتفلي به

    على الرغم من أنه ليس لديكما طفل حتى الآن، فاستخدمي عيد الأب كفرصة للاحتفال بزوجك على أي حال. اختاري نشاطًا يحبه وقوما به معاً، هذا الأمر يوفر مساحة أكثر أمانًا للابتعاد عن أي محفزات أو تأثيرات مؤلمة في ذلك اليوم.

    5-  كونا ممتنين  لبعضكما البعض
    عندما لا يمكن حدوث الحمل، من السهل التركيز على الطفل الذي ليس لديك.  لكن تذكري أنه لا تزال لديكما علاقة سعيدة وناجحة مع تستمتعان بها حب واحترام.