• English
  • مبادرة موفمبر.. صحة الرجال والخصوبة

    الإثنين, نوفمبر 16, 2020

    خلال شهر نوفمبر يقوم الرجال بإطالة شواربهم لمدة شهر كامل لدعم مؤسسة “موفمبر” التي تهتم بزيادة الوعي بقضايا صحة الرجال، مثل سرطان البروستاتا، سرطان الخصية، والصحة العقلية وقلة النشاط البدني.

    إليك كيف يمكن أن تؤثر هذه المشكلات الصحية على خصوبتك ولماذا يجب على الرجال إجراء فحص طبي سنوي:
     

    سرطان البروستاتا: إن احتمالات الإصابة بسرطان البروستاتا مقلقة لأولئك الذين لم يسمعوا به. غالباً لا يُظهر سرطان البروستاتا أعراضاً، مما يجعل الفحص السنوي أمراً ضرورياً. والجيد في الأمر أن سرطان البروستاتا بطيء النمو بشكل عام، لذلك إذا تم اكتشافه مبكراً، فهناك العديد من خيارات العلاج. تم ربط العقم بأنواع التهاب البروستاتا المزمن التي تسبب اختلاط خلايا الدم البيضاء بالحيوانات المنوية. وهذا يعني التهاب البروستاتا الجرثومي المزمن أو التهاب البروستات الالتهابي بدون أعراض. قد يتمكن الرجال المصابون بسرطان البروستاتا منخفض الخطورة وبطيئ النمو من تجنب العقم من خلال المراقبة الدائمة لحالتهم الصحية.

    سرطان الخصية: الرجال الذين تتراوح أعمارهم بين 15 و 34 هم الأكثر عرضة للإصابة بسرطان الخصية. عادة، يلاحظ الرجال وجود نمو غير طبيعي، فيلجأون إلى استشارة الطبيب. خلال الفحص السنوي الذي تقوم به، يمكن للطبيب التحقق من وجود كتل وبدء الإجراء الصحيح في وقت مبكر. يمكن أن يؤثر سرطان الخصية بصمت على خصوبتك لعدة أشهر قبل أن يتم تشخيصه. كما يمكن أن يسبب تغيرات في مستويات هرمون التستوستيرون لديك بالإضافة إلى تلف وراثي لخلايا الحيوانات المنوية – وكلاهما يجعل من الصعب حدوث الحمل. يمكن أن تؤدي الأورام الناتجة عن سرطان الخصية إلى انسداد أو إلحاق الضرر بأجزاء الخصيتين التي تنتج الحيوانات المنوية.

    الصحة العقلية: يمكن أن تكون صحة الجسم  في حالة ممتازة، ولكن قد لا يكون العقل كذلك. بشكل عام يميل الرجال إلى مشاكلهم دون الإفصاح عنها والسماح لمن حولهم بتقديم المساعدة. وعليه يمكن أن يكون لذلك آثار صحية خطيرة على الجسم تكون نتائجها مدمرة. وأن لجوء الرجل للحديث مع الطبيب هو أمر جيد، كذلك الأمر بالنسبة للتحدث مع صديق أو أحد أفراد الأسرة أو معالج نفسي يمكن أن يكون بداية رائعة. كما أن الرجال الذين يعانون من التوتر الدائم يكون لديهم تركيز أقل في الحيوانات المنوية، وقد تكون أشكالها غير طبيعية، وكذلك نسبة أقل من الحيوانات المنوية المتحركة (أي النشطة). قد يؤثر الإجهاد على الهرمونات اللازمة لإنتاج الحيوانات المنوية الصحية، وقد يؤدي أيضاً إلى تلف الخلايا التي تنتجها. تقول نظرية أخرى أن القلق المفرط قد يزيد من مستويات أنواع الأكسجين التفاعلية في السائل المنوي، مما يؤدي إلى الإجهاد التأكسدي، والذي ثبت أنه يؤثر على جودة السائل المنوي وخصوبة الرجل. 

    قلة النشاط البدني: لا تزال أمراض القلب هي المشكلة الصحية الرئيسية للرجال. النشاط البدني والنظام الغذائي السليم من أفضل الطرق لمكافحة هذا المرض. يعد التحدث مع طبيبك حول تحسين نشاطك البدني طريقة آمنة لوضعك على المسار الصحيح لنمط حياة صحية.