• English
  • نصائح للتعامل مع العقم خلال موسم العطلات

    الأحد, ديسمبر 27, 2020

    في موسم العطلات، قد يبدو أن الجميع يستمتعون بأوقاتهم المليئة بالفرح خلال أكثر الأوقات روعة في العام. ومع ذلك، بالنسبة للكثيرين منا، يجلب العقم في هذا الوقت إحساسًا متجددًا بالعزلة والوحدة.من الصعب الشعور بأنك مستلمة لوضعك وشوقك وحزنك وخسارتك، عندما يبدو أن بقية العالم يحتفل بفرح وسعادة. على الرغم من أنك تعيشين هذا الوضع على مدار السنة، إلا أن موسم العطلات يضاعف من حزنك كونك تعانين من العقم. 

     فيما يلي بعض الاقتراحات التي قد تجلب لك بعض الراحة في مواجهة العقم خلال موسم العطلات. 

    الحصول على الدعوة للحفلة

     قومي بـ: كوني انتقائية بشأن قبول الدعوات، خاصة تلك التي تعلمين أنها ستكون مليئة بالأطفال أو النساء الحوامل ، تذكري لست مضطرة على قبول الدعوة.

     تجنبي: لا تشعري بالذنب لعدم المشاركة في جميع الأحداث العائلية التقليدية، أنتِ تمرين بوقت عصيب  وتحتاجين  إلى التركيز على مساعدة نفسك وشريكك في كيفية قضاء الوقت خلال العطلات. 

    زيارة الأهل والأصدقاء

    قومي بـ: خططي لقضاء بعض الوقت مع الأزواج أو الأصدقاء الذين ليس لديهم أطفال إذا كانت الاحتفالات العائلية كبيرة جدًا هذا العام. ضعي في اعتبارك الوصول في الوقت المناسب للعشاء، بدلاً من الليلة السابقة إذا وجدت أنه من المؤلم أن تكون بالقرب من بنات أختك وأبناء أخيك وأبناء عمومتك.

    تجنبي: الاعتماد بالكامل على التقاليد العائلية لتلبية احتياجاتك الحالية. 

    الاحتفالات

    قومي بـ: اقضي وقتًا في  القيام بالأشياء التي تحبيها، أو حضري وجبة شهية، أو أمشي لمسافات طويلة، أو اذهبي لركوب الخيل أو الركض. خططي لرحلة خاصة لك ولشريكك فقط. ابدأي تقاليد عائلتك الخاصة، احتفالًا خاصًا أو طقوسًا تنص على أنك وشريكك عائلة بالفعل وأنه يمكنك أن تفرحي بحبكما لبعضكما البعض ، مع أو بدون أطفال

    تجنبي: التظاهر بأن كل شيء على مايرام، والاستمرار في  القيام بالأمور كالمعتاد.

     التعبير عن المشاعر

     قومي بـ: قرري مسبقاً كيف ستتعاملين مع الأسئلة الصعبة والحساسة. قد ترغبين في التمرن على إجاباتك. عبري عن تقديرك للأصدقاء والأقارب الذين قدموا لكِ دعمهم. تأكدي من البقاء على اتصال وثيق مع أصدقائك؛ حيث يمكن للعديد منهم فهم وتقديم الدعم الذي ربما لا تستطيع أسرتك القيام به.خصصي وقتاً لمشاركة مشاعرك مع  الآخرين، واسمحي لنفسك بالشعور بالحزن أو الحرمان أو الاكتئاب. العقم هو مشكلة حقيقة  تحدثي مع شريكك عن مشاعركما. قد يكون شريكك قادراً على مساعدتك خلال الأوقات العصيبة.

    تجنبي: الانشغال بزحمة الأنشطة خلال العطلات، ونسيان بعضكما البعض، أنتِ بحاجة إلى الشعور بالراحة مع شريكك أكثر من أي وقت مضى.